علاقة المريد بالشيخ علاقة محبة في الله ورسوله، والمحبة كالحليب أي شيء يسقط فيه يظهر فيه، فيفسد منظره، ويغير لونه، وإذا تغير لونه لم يعد حليبا، وإذا سقط فيه نجس من وسوسة شيطان أو حديث نفس، فلا مجال من تطهيره، فلا بد أن يلقى جانبا.

ضع تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.