لقد ربانا شيخنا سيدي أبي مدين على الاجتهاد، وترك الكسل والبطالة.

ضع تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.