النفس تميل لمن أحسن إليها والله يحب المحسنين، فمن أراد أن يجمع بين محبة الخلق ومحبة الحق فعليه بالإحسان.

ضع تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.