بمناسبة حلول شهر مولد الرحمة المهداة للعالمين سيدنا محمد ﷺ، افتتح شيخ الطريقة القادرية البودشيشية الدكتور سيدي جمال الدين حفظه الله، بحضور  السيد والي الجهة الشرقية معاذ الجامعي، أسبوع الفرح برسول الله ﷺ، وذلك يوم السبت 6 ربيع الأول 1439 موافق 25 نونبر2017، بمقر الزاوية الأم بمداغ، حيث انطلقت أعمال الدعم الطبي والاجتماعي، بالقافلة الطبية متعددة الاختصاصات.

كما تم الإعلان عن إطلاق أكاديمية الجمال للسماع الصوفي والمديح النبوي، من أجل تأطير اليافعين والشباب وتمنيعهم من آفة التطرف والعنف عبر المقاربة الجمالية والفنية التي تغذي العقول والوجدانات وتزودهم بقيم المحبة والسلم والعطاء.

وسيفتتح أيام الملتقى العالمي الثاني عشر للتصوف يوم الثلاثاء 8 ربيع الأول 1439  موافق 28 نونبر 2017 ، مدير الملتقى الدكتور مولاي منير القادري بودشيش، والذي سينعقد تحت الرعاية السامية لأمير المومنين أعزه الله، ويتدارس في دورته الحالية موضوع:  التصوف والدبلوماسية الروحية: الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية.

وتعرف الزاوية طيلة أيام الفرح برسول الله ﷺ نشاطا روحيا مكثفا من خلال مجالس سلك القرآن الكريم ودلائل الخيرات والوظائف وسائر الأذكار والأدعية طلبا لرحمته تعالى، ورجاء في تدارك الألطاف من لدنه لما سبقت به الأقدار، ودعاء بالحفظ والتمكين وتمام الصحة والعافية لحامي حمى الملة والدين أمير المومنين جلالة الملك سيدي محمد السادس، ويقر عينه بولي عهده المحبوب مولاي الحسن، ويشد أزره بصنوه السعيد الأمير مولاي الرشيد، كما يحفظ سائر الأسرة الملكية الشريفة، ويصون وحدة وأمن واستقرار مملكتنا الشريفة، ويجمع شمل الأمة الإسلامية ويعينهم على خدمة الإنسانية ونشر قيم السلم والسلام.

ضع تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.