اختتم مساء يوم السبت 15 أبريل 2017 برحاب الزاوية الأم بمداغ، الاعتكاف الربيعي الذي حضره ثلة من فتيان وشباب الطريقة القادرية البودشيشية القادمين من مدن جهة الشرق: وجدة، بركان، جرادة، العيون الشرقية، كنفودة، وتويسيت … وقد تميزت أشغال هذا الاعتكاف الربيعي الخاص بالفتيان والشباب بتنوع فقراته وأنشطته التي جاءت على الشكل الآتي:

ابتداء البرنامج يوم الاثنين 10 أبريل، على النحو الآتي:

  • صلاة الصبح، بعدها قراءة الحزب الراتب وذكر الوظيفة؛
  • 00: 9: الإفطار؛
  • من 10:30 إلى 12:00 :  ذكر لا إله إلا الله؛
  • صلاة الظهر، ثم درس الفقه (مع السيرة بالتناوب)، يتكلف بإلقائهما كل من الفقيه سيدي أحمد قادري بودشيش والأستاذين مصطفى بوزغيبة وطارق العلمي؛
  • من 13:00 إلى 15:00: سلك القرآن الكريم؛
  • 15:00: الغذاء؛
  • صلاة العصر، بعدها حصة أذكار الاعتصام؛
  • استراحة، تتخللها أنشطة ترفيهية (دوري في كرة القدم المصغرة)؛
  • 18:00 إلى 19:00: ورشات الدعم المدرسي والتوجيه من تنشيط الأستاذين الحسين بادوا وعبد القادر رحماني.
  • صلاة المغرب، بعدها الحزب الراتب مع ذكر الوظيفة اليومية.
  • صلاة العشاء، بعدها ذكر الاسم المفرد «الله» ثم المذاكرة التربوية.
  • 22:00:  وجبة العشاء وبعدها الاستراحة.

كما عرف الاعتكاف الربيعي هذه السنة إقامة دورة تكوينية خاصة بفتيان وشباب الطريقة من تأطير أطر الطريقة وجاءت على الشكل الآتي:

  • الاثنين 10 أبريل: مائدة مستديرة حول: «محورية الشيخ المربي في الهيكلة الجديدة للطريقة القادرية البودشيشية .. التأصيل والاقتداء»، من تأطير الأستاذين حمزة الرشيد وحمزة ألوح ؛
  • الأربعاء 12 أبريل: ورشة في موضوع: «الإدمان الإلكتروني وانعكاساته السلبية على الصحة النفسية والجسدية» من تأطير الأستاذ محمد الهاطي.
  • الأربعاء 12 أبريل: ورشة في موضوع: «الواقع الافتراضي ومخاطر التطرف العنيف.. نحو استخدام آمن لوسائل التواصل الاجتماعي» من تأطير الأستاذ محمد الهاطي.
  • السبت 15 أبريل: مائدة مستديرة حول: «فقه الانضباط في الطريق»، من تأطير الأساتذة: حمزة ألوح، طارق العلمي، محمد الهاطي.
  • السبت 15 أبريل: جلسة تنظيمية مع المكلفين بملفي الشباب والبراعم والتكوين العلمي بمحور الشرق.

ليتوج هذا الاعتكاف بليلة ختامية بالزاوية الأم بمذاغ، حضرها نجلي شيخ الطريقة القادرية البودشيشية سيدي منير وسيدي فؤاد. كما تميزت هذه الليلة بالعرض المسرحي الذي قدمه فتيان وشباب الطريقة المعتكفين بعنوان: «الطريقة القادرية البودشيشية حصن منيع من التطرف بشتى أشكاله». والمسرحية من تأطير: عبد الإله خنوشي، أشرف سرجان، إسماعيل ناصري، علي رزوك. وفي الختام نظمت ندوة علمية من طرف فتيان وشباب الطريقة المعتكفين في موضوع: «القيم الجمالية المحمدية في التربية الصوفية».

د. محمد الهاطي

ضع تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.